أسباب انخفاض زيت محرك السيارة

يعتبر محرك السيارة هو العمود الفقري لها، حيث يتوقف عليه جميع العمليات الخاصة بالسيارة، بدون المحرك لا يمكن لأي سيارة التحرك، كما يعتبر زيت المحرك أحد الوسائل الهامة التي تساهم في الحفاظ على أداء محرك السيارة وحمايته من أي ضرر قد يلحق به، وسوف نوضح لك عزيزي قائد السيارة أسباب انخفاض زيت محرك السيارة في هذا المقال.

تكمن أهمية مهمة زيت المحرك بالسيارة في تقليل الإحتكاك بين مختلف أجزاءه، وبالتالي يساعد في حمايته من حدوث أي تلف في الأجزاء الداخلية، كما يحافظ زيت محرك السيارة على درجة حرارة السيارة معتدلة، خاصة أنه عنصر مهم ورئيسي في تشحيم جميع القطع الداخلية بالماكينة، ومن المهم معرفة أن تغيير زيت السيارة بالموعد المحدد له أمر هام للغاية سواء كانت السيارة موديل قديم أو حديث.

إن زيت المحرك يعتبر هو الأكسجين بالنسبة إلى السيارة، فإنه يمنح السيارة القدرة على العمل وأداء مهمتها بدون التعرض للأعطال، ولذلك فإذا استبعد الزيت عن محرك السيارة أو انخفضت نسبته عن العلامة المحددة، فإن ذلك يسبب تلف بعض الأجزاء بالمحرك، وقد يصل الأمر إلى تعرض أجزاء السيارة إلى الإحتراق والتوقف عن أداء وظائفها.

ينصح الخبراء بمجال السيارات بأهمية تغيير زيت المحرك من وقت إلى آخر، وقبل السير بمسافة 5000 كم، وذلك للحفاظ على أجزاء المحرك من الإصابة بالتلف، بسبب امتلاء الزيت القديم بالأوساخ والرواسب، بالإضافة لأنه فقد اللزوجة مع كثرة استخدامه ومع مرور الوقت لا يؤدي المهمة المطلوبة منه بشكل جيد.

ربما تلاحظ أحيانا بأن مقدار زيت المحرك بدأ بالتدني تدريجيا، وقد لا يستطيع سائق المركبة معرفة سبب هذه المشكلة، وبسبب خطورة ذلك الأمر على السيارة وعلى المحرك، قدم مجموعة من الخبراء بمجال السيارات أبرز الأسباب المؤدية إلى حدوث ذلك الأمر.

أسباب انخفاض مقدار الزيت بمحرك السيارة

تلف صوفية السيارة الخلفية

تعتبر تلف الصوفية الخلفية في محرك السيارة أحد أهم الأسباب المؤدية إلى انخفاض مستوى الزيت في محرك السيارة، ولذلك يجب أن تستعين بأحد المتخصصين بمجال صيانة السيارة، وعندما تتأكد من ذلك العيب، عليك أن تغير هذا الجزء بشكل سريع لكي تتجنب تعرض المحرك إلى أعطال أخرى أنت في غني عنها.

فقدان الزيت للزوجة ويصبح قديم

من أهم الأسباب المؤدية إلى تدني منسوب الزيت بمحرك السيارة هو أن يكون قديم وبالتالي يفقد اللزوجة، ويعتبر ذلك دليل واضح على أهمية تغيير زيت المحرك بشكل سريع للحفاظ على أجزاء المحرك من تعرضها للأعطال أو تلف أحد مكوناته، كما يوجد دليل آخر على أهمية تغيير الزيت هو تغير لونه ليصبح أسود غامق، وهنا يجب تغييره بشكل سريع قبل تفاقم المشكلة.

تلف أحد بلوف زيت المحرك

ربما يكون سبب انخفاض مستوي الزيت بمحرك السيارة هو تلف جلد البلوف الموجودة بالمحرك، وفي الغالب يحدث ذلك بمرور الوقت ومع كثرة الإستخدام، الأمر الذي يسبب انخفاض مستوى زيت المحرك نتيجة تسريب الزيت من محرك السيارة.

تهريب الزيت من صوفة المحرك الأمامية

يعتبر تهريب زيت المحرك من الصوفة الأمامية التي توجد داخل المحرك أحد الأسباب الشائعة وراء انخفاض مستوى الزيت في محرك السيارة، عندما يحدث هذا الأمر، سيلاحظ سائق السيارة وجود بعض نقاط الزيت على الأرضية مكان ركن السيارة بالأسفل، وخصوصا عند الإصطفاف فترة طويلة.

إضافة مادة تبريد إلى الزيت

غالبا ما يسبب خلط زيت المحرك مع مادة الريداتير إلى انخفاض مقدار زيت محرك السيارة، وفي تلك الحالة يجب الهاب إلى مركز صيانة متخصص أو ميكانيكي لكي تحافظ على محرك السيارة وتتجنب مشكلة تفاقم الأعطال، ويجب الإشارة إلى أن انخفاض مقدار زيت محرك السيارة دليل واضح على وجود مشكلة بالسيارة، لذلك وعند مواجهة تلك الحالة، لا تتردد في معالجتها بشكل سريع وأن تستعين بأحد المراكز المتخصصة بصيانة السيارات.

من الأسباب المؤدية إلى استهلاك زيت المحرك وانخفاضه هو عدم قيام أدلة الصمامات وحلقات المكبس بالمهام المطلوبة منها بالشكل الصحيح، عندما توجد تآكل أو كسر أو وجود أي عطل في أدلة الصمامات، سوف يمتص المحرك الزيت الذي يوجد أسفل الأدلة ثم يقذفه إلى خارج الصمامات بكميات كبيرة، لذلك يتم صيانة الأدلة من أجل المحافظة على محرك السيارة ولمنع تهريب الزيت، وللحفاظ على مستوى الزيت يجب على قائد السيارة الإهتمام بمتابعة مؤشر الزيت ويراعى إضافة نفس نوعية الزيت التي كانت موجودة بالمحرك، أو استبداله تماما وإضافة نوع آخر.

ومن علامات انخفاض الزيت أن يخرج دخان أبيض من عادم السيارة، وذلك بسبب تآكل وتلف سيالات المحرك الداخلية، فإن تسريب الزيت من السيارة يمكنه إنقاص مستوى الزيت بالمحرك، ولكي تمنع تسريب الزيت يجب أن تغير غطاء الصمام، وعاء الزيت، غطاء التوقيت، وفي حالة عدم القدرة على استبدالهم يجب إضافة مواد مانعة إلى التسرب، فإنها تقوم بسد الفجوات التي توجد أسفل أدلة الصمام، وبالتالي تحد من تسريب الزيت.

هل يمكن تأجيل موعد تغيير زيت محرك السيارة؟

عندما تم توجيه هذا السؤال إلى خبراء السيارات، كانت الإجابة التي توصي بها شركات صناعة السيارات أنه يجب تغيير زيت المحرك بعد السير لمسافة 5000 كم بإعتباره الحد الأقصى للسيارة، حيث أن تخطي تلك المسافة بدون تغيير زيت المحرك، ربما يسبب ضرر في مختلف أجزاء المحرك، ويرجع سبب التلف لأنه بعد سير تلك المسافة، يفقد الزيت خواصه المعالجة والمشحمة، والتي عن طريقها يقوم الزيت بمهمته داخل السيارة في حماية مختلف الأجزاء بالمحرك من التعرض للأحتكاك والتآكل، وبالتالي حماية تلك الأجزاء من التلف، ولذلك ينصح خبراء السيارات عدم تخطي تلك المسافة بدون تغيير زيت المحرك.

أبرز العلامات الدالة على ضرورة استبدال زيت محرك السيارة

إن الخبراء بمجال السيارات يقدمون بعض النصائح التي يمكن عن طريقها حماية مختلف الأجزاء بالمحرك من التعرض للتلف من خلال الإهتمام بالزيت الخاص به، وأهمها ما يلي:

  • إن الخبراء بمجال السيارات ينصحون أثناء اقتناء سيارة جديدة، بضرورة الكشف بشكل دوري على منسوب الزيت وبالتحديد فحص نسبة اللزوجة، فإذا أصبح يشبه الماء أي أصبح خفيف بشكل واضح مثل الماء، في تلك الحالة يجب أن يتم تغيير زيت المحرك وبشكل سريع حرصا على سلامة المحرك.
  • كما أن الخبراء بمجال السيارات ينصحون عند ملاحظة تغير لون زيت المحرك إلى اللون الأسود، فإنه دليل على أنه إنتهاء صلاحيته ولا يمكنه أداء الدور أو الوظيفة المطلوبة منه في المحرك، وأصبح تغيير الزيت أمر لابد منه.
  • وينصح الخبراء بتغيير زيت المحرك قبل السير لمسافة 5000 كم بالسيارة، وهذا حتى تضمن الحفاظ على قطع المحرك الداخلية من أي تلف أو تآكل، وبالأخص في تلك الحالة، ربما يتعرض فلتر الزيت إلى الإنسداد وهذا يجعله لا يؤدي مهمته بشكل جيد، وبالتالي قد ينتج عنه أضرار تؤثر بشكل سلبي على المحرك، بما أننا ذكرنا الفلتر، فإنه من الضروري استبدال فتلر زيت المحرك مع تغيير الزيت، وذلك من أحل الحفاظ على السيارة وتجنب مختلف الأعطال، وللتمتع بقيادة آمنة على مختلف الطرق.

ننصحك بتصفح المزيد عن مختلف أنواع السيارت الجديدة والمستعملة في السعودية بأسعار منافسة وممتازة في موقع سيارة ولا تتردد فهو حراج السيارات تم تطويره ليخدمك

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *