أصبح بالامكان الاختيار بين تجربة السيارات الكهربائية أم سيارات الطرقات الوعرة مع خدمة بيفوتال للاشتراكات

يوليو 6 ,2020

فيما يختار المزيد من الأشخاص الدفعات الشهرية المرنة كبديل للدفعات الخاصة بالشراء، بدأت “جاغوار لاند روڤر” بتغيير طريقة استخدامنا للسيارات، وذلك من خلال خدمتها الجديدة الخاصة باشتراكات السيارات الفاخرة.

وأنشأت أكبر شركات السيارات البريطانية هذه الخدمة، المدعوة “بيفوتال” (Pivotal)، ليستطيع العملاء اختبار التكنولوجيا الأحدث، بما فيها مجموعة سيارات جاغوار الفاخرة الأذكى والأكثر إتقاناً، أو لتجربة سيارات لاند روڤر بما توفره من قدرات فائقة وبراعة وفخامة، وليتنقلوا بين السيارات المختلفة بالشكل المناسب لهم.

وتتضمن هذه الخدمة سيارات لاند روڤر ديسكڤري ورينج روڤر سبورت، إلى جانب سيارات أخرى ستُضاف في مرحلة لاحقة، بما فيها لاند روڤر ديفندر الجديدة والطرازات الجديدة الهجينة القابلة للشحن (PHEV) من سيارتي لاند روڤر ديسكڤري سبورت ورينج روڤر إيڤوك.

كما يستطيع العملاء اختيار سيارة جاغوار I-PACE الكهربائية بالكامل الفائزة بالعديد من الجوائر، ليختبروا القيادة عديمة الانبعاثات، أو سيارة جاغوار F-PACE. وستسمح هذه الخدمة للمشتركين بتغيير خياراتهم كل ستة أشهر، لتلائم أساليب حياتهم المتغيرة، سواءً كان ذلك بسبب عملٍ جديد، أو زيادة أفراد العائلة، أو الحاجة للمزيد من المرونة. وستسعى “بيفوتال” مبدئياً للنمو والتعاون مع وكلاء جاغوار ولاند روڤر الرسميين لتأمين المركبات اللازمة.

وتوفر الخدمة الجديدة بديلاً لأساليب الملكية والاستئجار التقليدية للسيارات. حيث تغطي دفعة شهرية واحدة تكلفة استئجار السيارة وتأمينها وضرائبها وخدماتها وصيانتها – ما يترك للمستأجر تكاليف الوقود فقط للتكفل بها. وتتوفر عدة مستويات من العضوية، كما يمكن للأعضاء إيقاف اشتراكهم مؤقتاً من شهر إلى آخر.

وفي الوقت الحالي يفضّل 18%* من السائقين الاشتراكات الخالية من الالتزامات على الملكية المدفوعة سلفاً، ومن المتوقع أن تشكل السيارات المستخدمة لهذا الغرض حوالي 10% من إجمالي مبيعات السيارات الجديدة في الولايات المتحدة وأوروبا بحلول عام 2025، أي حوالي 16 مليون مركبة1.

وأثبتت التجارب الأولية أن هذه الطريقة فعالة في تشجيع العملاء الجدد على تجربة سيارات العلامتين التجاريتين، إذ إن 80% من الأعضاء الجدد لم يسبق لهم امتلاك سيارة جاغوار أو لاند روڤر.

وقالت إيزابيل داندو، مدير عام خدمة “بيفوتال”: “العالم يتغير، و‘جاغوار لاند روڤر‘ تتغير معه، عبر التكيف مع حاجات عملائنا والتوجه لمن لا يفكّرون عادة بشراء سياراتنا ومركباتنا الرياضية متعددة الأغراض”.

“قد لا توفر الملكية التقليدية للسيارات المرونة التي يرغب بها كثيرون في عالمنا المعاصر، وقد أصبحنا مع ‘بيفوتال‘ قادرين على توفير بديل ممتاز. عملاؤنا يعشقون القيادة وهذا الاشتراك يمنح المشتركين فرصة تجربة الحياة مع مختلف السيارات – سواءً كانت أولويتهم هي الانبعاثات المنخفضة أو تكنولوجيا الأمان المتقدمة أو البراعة الفائقة أو التصميم المميز، فإن سيارات جاغوار ولاند روڤر لديها الكثير لتقدمه لهم.”

ومن جانبه قال رودن غلوفر، مدير عام “جاغوار لاند روڤر” في المملكة المتحدة: “نشهد اهتماماً غير مسبوقٍ بمستقبل قطاع النقل وعملاؤنا يبحثون بشكل متزايد عن المزيد من المرونة في كيفية تفاعلهم معنا. ونحن بدورنا نبحث بشكل مستمر عن طرق جديدة ومبتكرة لتوفير أفضل الحلول لعملائنا، وخدمة ‘بيفوتال‘ هي أحدث إضافاتنا لمجموعة الخدمات التي تضع حاجات عملائنا على رأس أولوياتنا”.

“من خلال ‘بيفوتال‘ وشبكة شركائنا من الوكلاء الحصريين، سيتمكن المزيد من السائقين من قيادة سيارات جاغوار أو لاند روڤر، ونحن متحمسون لكيفية ملائمة هذه المبادرة لعالم ما بعد الجائحة، الذي سيشهد بلا شك طلباً أكبر على خدمات المواصلات الفردية.”

خدمة “بيفوتال” مدعومة من قبل “إن موشن” (InMotion) – الصندوق الاستثماري وذراع خدمات النقل في “جاغوار لاند روڤر”، وتسعى لتأمين خدمة اشتراك شاملة للسيارات الفاخرة تتميز بأكبر قدر ممكن المرونة، وتسعى للوصول إلى 20% من المهنيين الشباب الذي لا يمتلكون سيارة خاصة بهم عادةً2.

وستؤمن “بيفوتال” لشركة “جاغوار لاند روڤر” مكانة هامة في سوق “النقل عبر الخدمات” (MaaS)، وهو القطاع الذي يُتوقع أن تتجاوز قيمته 52 مليار دولار أمريكي بحلول عام 20273، إلى جانب الهدف النهائي بتحقيق صفر ازدحام وصفر حوادث كجزء من رؤية “الوجهة صفر”.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *