اسباب تلف اطارات السيارة

يناير 30 ,2017

تعتبر سلامة إطارات السيارة أمر ضروري وهام لسلامة قائد السيارة وسلامة الركاب، يود سبب الكثير من حوادث الطرق إلى تلف إطارات السيارة، لذلك إن خبراء صناعة السيارات يؤكدوا على أهمية توافر الأمان وأن ذلك لا يتطلب شراء إطارات بأسعار مرتفعة، يمكن لقائد السيارة شراء إطارات بأسعار مناسبة وتؤدي وظيفتها بشكل جيد، لكن المهم أخذ الإجراءات الوقائية الخاصة بالعوامل المسببة تلف الإطارات بعين الإعتبار، وسوف نوضح لك عزيزي القارئ اسباب تلف اطارات السيارة في هذا المقال.

عوامل تلف إطارات السيارة

إن الخبراء بمجال صناعة السيارات يحددوا عمر إطارات السيارة الإفتراضي التي تتميز بالجودة المرتفعة نحو 45,000 وحتى 55,000 كم، و15,000 كم بالنسبة إلى نوع الإطار ذات الجودة المنخفضة، لكن هذه النسب غير ثابتة وقد تقل في حالة عدم إتباع قواعد وعوامل حماية إطارات السيارة من التلف، ومن أهمها مراعاة الفحص الدوري وتجنب العوامل السلبية المؤثرة على إطارات السيارة بشكل سريع.

الحمولة الزائدة

إن حمولة السيارة أو وزنها من العوامل التي تؤثر تأثير مباشر على إطارات السيارة، ولذلك خبراء السيارات يحذروا من عدم إلتزام قائدين السيارات بالعدد المحدد للركاب المسموح به حسب نوع السيارة، إن حمولة السيارة أو وزنها تسبب ضغط زائد على الإطارات وعلى أساسات السيارة، وهذا يسبب تقليل عمر إطارات وسرعة تعرضه إلى التلف، وذلك وفقا للأبحاث العالمية التي تدور حول عوامل تلف الإطارات.

توزيع الوزن بأسلوب خاطئ

إن عدم توزيع وزن السيارة بشكل متساوي يؤثر سلبيا على إطارات السيارة، إن ذلك يمثل ضغط كبير على إطارات السيارة، ذلك يسبب سرعة تآكل إطارات السيارة وتعرضها إلى التلف، كذلك زيادة حمولة السيارة في أحد جوانبها دون الآخر، بالإضافة لأن عدم توزيع ركاب السيارة بالشكل الصحيح، أو وقوف السيارة مدة طويلة في وضع مائل، مثلا وقوف السيارة على أرضية منحدرة، أو وقوف السيارة وأحد الجانبين مرتفع عن الرصيف، هذه الوضعية تسبب ازدياد الضغط على الإطارين في الجانب المائل، وهذا يزيد احتمال تعرض الإطارات للتلف بشكل أسرع من الإطارين بالجانب الآخر.

ضبط الزوايا

من العوامل التي تسبب تلف إطاراتبالسيارة، عدم الإهتمام بضبط زوايا الإطارات بالشكل الصحيح، وينتج عن هذا صعوبة توجيه السيارة والتحكم بها، بالإضافة لأنه يؤثر على إتزان السيارة، ومن ثم تزداد مقاومة دوران الإطارات ويحدث تآكل لسطح الإطار، لذلك ينصح الخبراء في صناعة الإطارات بضرورة تركيب الإطارات حسب الزوايا الصحيحة، ومراعاة الفحص الدوري للتمتع بالقيادة الآمنة وللحماية من التعرض إلى المخاطر.

زيادة ضغط الهواء

يعتبر خبراء صناعة السيارات ذلك العامل من الأسباب الرئيسية في تلف إطارات السيارة، كما يؤكدون أن ضغط الهواء الزائد بالإطار بحوالي 20% عن الكمية الطبيعية، تشكل خطورة على سلامة الإطارات، حيث تتعرض بشكل أكبر إلى التآكل، وقد تسبب حدوث انفجار بالإطار فجأة.

السرعات العالية

إن إتباع أسلوب القيادة السريعة يزيد من نسبة احتكاك سطح الإطار مع أرضية الطريق، وبالتالي ترتفع درجة حرارة الإطارات ويحدث التآكل، كما تعد القيادة حسب السرعات المحددة أو المنخفضة تكون أفضل، حيث أنها تساعد في طول عمر الإطارات وسلامتها.

الطرق الوعرة

يعتبر السير بالسيارة أعلى المنعطفات والطرق الوعرة من الأسباب المؤدية إلى تلف الإطارات حيث يحدث ضرر كبير بالإطار، خاصة مع اتباع أسلوب القيادة السريعة، لذلك يجب الإلتزام بالسرعة المحددة، والكشف على إطارات السيارة بواسطة النظر لكي تتأكد من عدم تعرضها إلى الشقوق أو قطع، وهذا ضروري لتجنب المخاطر.

علامات تلف إطارات السيارة

عمق النقش

يراعى ألا يقل عمق النقش عن 1,5 ملي، وهذا في حالة القيادة في الظروف الجوية الرطبة أو بها أمطار.

وجود تشققات

إن وجود تشقق في جانب الإطار الداخلي أو الخارجي يشير إلى ضرورة تغيير الإطار.

وجود الإنتفاخات بالإطار

ربما يضعف الإطار الخارجي للسيارة وينتفخ عند نطقة معينة، هذا المكان يكون أضعف نقطة فهو معرض للإنفجار في أي وقت ويجب تغييره على وجه السرعة.

وجود ارتجاجات

ربما تشعر بوجود ارتجاجات أثناء القيادة، لكن إذا خبرة في قيادة السيارات يمكنك تمييز أي ارتجاج غير طبيعي أو أي تغير بالسيارة، غالبا ما يعود سبب الإرتجاجات إلى نقصان ضغط هواء أو عدم وجود اتزان بين الإطارات، لذلك يراعى فحص الإطارات بشكل دوري.

 

نصائح تساعدك في حماية اطارات السيارة بفصل الشتاء

يتسم فصل الشتاء بظروف المناخ المختلفة، والتي تعتبر مصدر للقلق والإضطراب للكثير أثناء قيادة السيارة وخصوصا على الطريق السريع، لذلك يجب الإشارة إلى أهمية فحص وصيانة اطارات السيارات وصيانتها في فصل الشتاء، وسنوضح طرق الإعتناء بإطارات السيارة خلال فصل الشتاء لكي تتجنب التعرض إلى المخاطر أثناء قيادة السيارة.

شراء اطارات مخصصة إلى فصل الشتاء

قد يهمل بعض سائقين السياراتتلك الخطوة أو يرون بأنها غير هامة، لكنها في الحقيقة العكس تماما، فإن خبراء صناعة السيارات يؤكدون ضرورة استخدام اطارات مخصصة إلى استخدامها بفصل الشتاء، بسبب ما تتسم به الإطارات من خواص المقاومة إلى أعلى درجات البرودة وتقلبات الطقس خلال تلك الفترة، إن تخصيص إطارات لفصل الشتاء الذي يجعلها توفر إلى السيارة الآمان أثناء قيادتها، وخصوصا في ظل ظروف الطقس المتقلبة.

فترة احماء إطار السيارة

قد يتجاهل البعض ذلك الأمر أو لم يعطيه اهتمام كبير، لكنها من الخطوات الضرورية التي ينصح بها الخبراء بمجال السيارات، فإن الخبراء الألمان يؤكدون أهمية فترة إحماء الإطار وذلك من خلال قطع مسافة حوالي 100 كم على الأقل، ويعود السبب في ذلك إلى أنه عند قطع تلك المسافة تستطيع الإطارات التخلص من بقايا المواد الشحمية التي تتخلف عن عملية تصنيع الإطارات، وذلك يعطي سطح الإطار تماسك أكثر على الطرق، ومن ثم ينعكس هذا بشكل كبير على معدل أمان الإطارات، وخلال القيادة حتى في ظروف الطقس المتقلبة.

تقليل سرعة السيارة وخصوصا بالظروف الجوية المتقلبة

إن الخبراء ينصحون بضرورة أخذ الحذر أثناء قيادة السيارة والتقليل من سرعتها قدر الإمكان، وخصوصا في حالة التعرض إلى ظروف جوية قاسية، مؤكدين على ذلك بأنه كلما يقل التسارع عند القيادة يكون ذلك أفضل بالنسبة إلى الإطارات، كما يرفع من معدلات الأمان في السيارة، ويشترط عدم قيادة السيارة على الطرق الوعرة بسرعة عالية حتى لا تتعرض إلى الخطر وتلف إطار السيارة خلال مدة زمنية قصيرة، بالإضافة إلى تعريض السيارة إلى الإنقلاب والإرتجاج بشدة.

التأكد من ضغط الهواء بالإطارات

يعتبر ضغط الهواء بالإطارات من أبرز الأسباب التي تساهم في زيادة معدل الأمان أثناء قيادة السيارة، ولذلك من الأفضل أن تتأكد من حالة ضغط الهواء بالإطار، حيث أن ضغط الهواء يؤدي دور حيوي فى حماية الإطارات من التعرض إلى التلف، خصوصا أن كل فصل من فصول السنة له قياس محدد خاص بالإطارات، مثلا إن قياس ضغط الإطار فى فصل الصيف تختلف عن ضغط الإطار في فصل الشتاء كما تختلف حسب نوعية السيارة، ويراعى فحص ضغط الهواء مرة كل أسبوعين، ويفضل زيادة ضغط الهواء في حالة الطقس البارد أو في حالة تحميل الكثير من الأمتعة بالسيارة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *