بريجستون ومايكروسوفت تتعاونان لابتكار نظام ذكي لمراقبة الإطارات وتعزيز الأمان

يوليو 4 ,2020

أعلنت “بريجستون” (Bridgestone)، الشركة الشركة الرائدة عالمياً في صناعة إطارات المركبات والمُنتجات المطاطية، تعاونها مع عملاق التكنولوجيا “مايكروسوفت” لتطوير نظامٍ مبُتكر لمراقبة سلامة الإطارات ورصد تعرضها للضرر.

ويتيح هذا الابتكار الجديد الرصد الفوري لأي ضرر يُحدث تلفاً في الإطارات، وهي الحالات التي تسبب 30% من حوادث السيارات الناجمة عن الأعطال الفنية.

خطوة مُتقدمة في مسيرة تطوير نُظُم سلامة الإطارات

تُصنَّف حالات تضرر وتلف الإطارات إلى أربع فئات: الخلل في الضغط – الإفراط في الاستخدام – الاهتراء نتيجة عوامل غير طبيعية – الضرر الناجم عن الاحتكاك بأجسام خطرة.

ويمكن الحد من احتمال وقوع مُعظم حالات الخلل المذكورة، حيث أصبح تركيب نُظُم قياس ضغط الإطارات الزامياً منذ عام 2012 في خطوةٍ ساهمت في الحد من الأعطال والحوادث الناجمة عن انخفاض ضغط الإطارات.

كما تشكل الصيانة الدورية وتبديل الإطارات بصورةٍ مُنتظمة ضمانةً تقي من الحوادث الناجمة عن الإفراط في الاستخدام والاهتراء نتيجة عوامل غير طبيعية.

كما يشكل تضرر الإطارات مشكلةً حقيقية في الحالات التي لا يمكن اكتشافها دون إجراء فحص مُباشر ومُكثَّف. ويسبب هذا الضرر وقوع العديد من الحوادث، إلى جانب التأثير على أجزاءٍ أُخرى من ضمنها الهياكل المعدنية للعجلات، مما يزيد من احتمال وقوع الحوادث والأعطال في الأجزاء الأخرى من السيارات.

اليوم وبفضل النظام الذكي لمراقبة تضرر الإطارات من بريجستون، أصبح بالإمكان اكتشاف الخلل عند وقوعه بالاستعانة ببيانات أجهزة الاستشعار و”منصة مايكروسوفت لربط السيارات”.

وتقوم هذه التقنيات الجديدة بتنبيه السائقين فورَ اكتشاف أيَّة حالات خلل، وتتيح لهم إمكانية التعامل مع الموقف. ويُعتبر هذا النظام الجديد الوحيد من نوعه حالياً، حيث تتطلب النُظُم الأخرى تركيب تجهيزاتٍ إضافية لتكون قابلةً للتشغيل.

تعزيز السلامة المرورية

ويمكن من خلال هذه التقنية تحديد موقع المركبة عند تعرض الإطارات للضرر، مما يتيح كشف أماكن وجود حُفر أو أجسام خطرة على الطرقات وإيصال هذه المعلومات إلى الجهات المعنية وبالتالي دعم جهودها في تعزيز سلامة الطُرُقات.

ويتوقع أن يزداد الاعتماد على هذا النظام مع تسارُع التوجه نحو اقتناء المركبات ذاتية الحركة، فهو يتيح لهذه المركبات النقل التلقائي للمعلومات بشأن وجود أجسام خطرة على الطُرقات، وبالتالي تجنب المركبات الأخرى خطر الاحتكاك والتصادُم بهذه الأجسام.

ويمكن اليوم تركيب “النظام الذكي لمراقبة تضرر الإطارات” من بريجستون في جميع المركبات التي تستعين بـ “منصة مايكروسوفت لربط السيارات”، ومن شأن هذه الشراكة مع مايكروسوفت أن تسمح بتطوير مزيد من الحلول المُبتكرة ومواصلة المساهمة في تعزيز السلامة المرورية.

شراكةٌ واعدة ومجالاتٌ واسعة

تستخدم “منصة مايكروسوفت لربط السيارات” منظومة الحوسبة السحابية لإعداد وتوفير حلول مُبتكرة لتعزيز سلامة المركبات في عددٍ من المجالات من ضمنها الملاحة والقيادة الذاتية والاتصال وخدمات استشراف السيناريوهات المُحتملة ونقل ومشاركة المعلومات عبر الأثير (لاسلكياً).

وترتبط هذه المنصة بخدمة الحوسبة السحابية “مايكروسوفت أزور” لضمان النطاق العالمي لتغطيتها، وتوفر المنصة خدماتها بالامتثال الكامل لأحكام وقواعد “اللائحة العالمية لحماية البيانات”.

وستوفر “منصة مايكروسوفت لربط السيارات” و”خدمة مايكروسوفت أزور” بنيةً تحتية تكنولوجية تُمكِّن بريجستون من تسريع وتيرة مبادراتها لتطوير حلول مُبتكرة تعزز أمان التنقل وتطور أداء المركبات وسلامتها.

وبدورها تستفيد “مايكروسوفت” من شراكتها مع “بريجستون” في تطوير نطاق خدماتها وتوسيع مجالاتها، من خلال تطوير المزيد من الميزات الحصرية لعملائها.

وقال لاورنت دارتو، الرئيس التنفيذي، بريجستون الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا: “يشكل التحول الرقمي جزءً أساسياً من استراتيجية عمل بريجستون، ويعدُّ التعاون مع رواد التكنولوجيا ضرورةً حتمية لدعم عملياتنا الحالية وبرامجنا المُستقبلية.

وفي هذا الإطار، ستساهم شراكتنا مع مايكروسوفت في إيصال النظام الذكي لمراقبة تضرُّر السيارات لملايين السائقين حول العالم استمراراً لمساهمتنا في تعزيز السلامة المرورية.”

بدورها قالت تارا براكريا، المدير العام، أزور موبيليتي” و”منصة مايكروسوفت لربط السيارات”: “من خلال شراكتها مع قطاع صناعة السيارات ومنتجاتها، ستتمكن مايكروسوفت من توسيع نطاق خدماتها لتشمل تطبيقات وتقنيات التنقل. ونسعى من خلال هذه الشراكة لتعزيز المساهمة في جعل قيادة المركبات أكثر أماناً. وستتمكن بريجستون من خلال منصة مايكروسوفت من إحداث نقلةٍ نوعية في هذا المجال من خلال ابتكار نظامها الذكي لمراقبة تضرُّر إطارات السيارات.”

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *