تصفية محرك السيارة

يناير 30 ,2017

يعتبر محرك السيارة هو القلب بالنسبة إلى الجسد، يمكن للسيارة عن طريق المحرك أن تقوم بوظائفها وتلبية أغراض ومتطلبات مالكها، وفي حالة تعرض محرك السيارة إلى أي عطل، تتحول هذه السيارة إلى قطعة حديد، ولذلك يعتبر محرك السيارة جزء هام للغاية يجب أن تهتم به، ودائما ما نسمع ونقرأ عن الخطوات العناية بمحرك السيارة وطرق الحفاظ عليه، وفي تلك النصائح تجد مفاهيم ومصطلحات الفنية التي قد تكون غير مفهومة للكثير، ومن تلك المصطلحات تصفيه محرك السيارة، لذلك سوف نوضح لك عزيزي القارئ معنى مصطلح تصفيه محرك السيارة، طرق القيام بها، بالإضافة إلى فوائد تصفية محرك السيارة في هذا المقال.

إن خبراء السيارات يؤكدون أن مصطلح تصفيه المحرك هو عمل صيانة بعض أجزاء المحرك وتغيير التالف منها، ومن أبرز هذه الأجزاء هو استبدال بوجيهات السيارة أو المعروفة بإسم شمعات الإحتراق، بالإضافة إلى تنظيف أو تغيير فلتر الهواء بالسيارة، وتنظيف منظومة الإنبعاثات، وتنظيف البخاخات وأيضا تغيير فلتر البنزين.

موعد تصفية محرك السيارة

ينصح الخبراء في عالم السيارات بتغيير شمعات الإحتراق في السيارة بعد السير مسافة نحو 25,000 كم بالسيارة، إضافة إلى ضرورة استبدال اسلاك البوجيهات بالسيارة بعد السير مسافة 100,000 كم، وبالنسبة إلى تغيير أو تنظيف فلتر هواء بالسيارة، عادة ينصح بتغييره بعد السير مسافة 50,000 كم بالسيارة، ويفضل تغيير فلتر البنزين في السيارة بعد السير مسافة 50,000 كم أيضا، وفي تلك الفترة يراعى فحص نظام العادم بالسيارة واستبدال أي جزء تالف بجانب ضرورة تنظيف بخاخات الوقود.

فوائد تصفيه محرك السيارة

يؤكد خبراء السيارات أن القيام بتصفية محرك السيارة من الخطوات الهامة والتي يجب تنفيذها مرتين كل عام، بينما في حال إن كانت السيارة جديدة، ينصح عمل تلك الخطوة بعد مرور عام أو أكثر، وتكمن أهمية تلك الخطوة، في أن القيام بها يحمي من تعرض السيارة إلى عطل مفاجئ، كما يبعد عن قائد السيارة الموقف المحرج والغير محبب على الطريق، لذلك يجب أن تحرص على القيام بتصفية محرك السيارة بشكل دوري وعدم التهاون بها، وخصوصا إذا كانت السيارة موديل غير حديث.

ومن المهم معرفة أن عملية تصفية محرك السيارة لها فوائد كثيرة مهمة بالنسبة إلى السيارة، من أبرزها هو تحسين أداء سيارتك، زيادة قوة المحرك وعزمه بشكل واضح، إضافة إلى تحسين استهلاك البنزين في السيارة، ويكون صوت محرك السيارة هادئ، كما أنها تحمي السيارة من التعرض إلى الرجة أو التقطيع.

ومن الجدير بالذكر أنه في حالة تجاهل عملية تصفية محرك السيارة سوف تلاحظ ظهور عيوب عديدة في السيارة ومنها تجمع الكربون، أو حدوث تفتفة بالسيارة، إضافة إلى ارتفاع استهلاك السيارة من الوقود، ضعف أداء محرك السيارة، اهتزاز بالمحرك، لذلك تعتبر هذه العملية هامة وضرورية ويجب القيام بها لكي لا تتعرض إلى أي موقف مزعج وغير محبب خاصة إذا كنت في رحلة يوم العطلة مع الأسرة.

أسباب انخفاض زيت محرك السيارة

يعتبر زيت محرك السيارة مثل الأكسجين بالنسبة إلى لسيارة، هو الذي يمنحها قدرة على العمل وتنفيذ مهمتها بدون التعرض إلى أي عطل، ولذلك إذا غاب هذا العنصر عن المحرك أو انخفضت نسبته عن الحد الطبيعي، إن ذلك يؤدي إلى تلف بعض الأجزاء بالمحرك، وقد يصل الأمر إلى احتراق أحد مكونات السيارة والتوقف عن العمل بشكل نهائي.

لذلك ينصح خبراء السيارات بأهمية تغيير زيت المحرك من وقت إلى آخر، وذلك قبل السير مسافة 5000 كم، وذلك لحماية أجزاء المحرك من التعرض للتلف، بسبب امتلاء الزيت القديم بالكثير من الأوساخ، كما انه يفقد اللزوجة مع كثرة استخدامه ومع مرور الوقت لا يقوم الزيت بوظيفته في السيارة بالشكل المطلوب.

لكن أحيانا تلاحظ بأن منسوب زيت المحرك، قد انخفض نسبيا، وقد لا يستطيع سائق السيارة أن يصل إلى سبب هذا التسريب، وبالنظراإلى خطورة ذلك الأمر على السيارة وعلى المحرك، قام بعض خبراء السيارة بطرح مجموعة أسباب أكثر انتشارا والتي تسبب حدوث انخفاض منسوب زيت المحرك، سنوضحها فيما يلي:

أسباب انخفاض مسوى الزيت في المحرك

فقدان الزيت للزوجة

من أهم الأسباب التي تسبب انخفاض مستوى الزيت بمحرك السيارة بعدما يصبح الزيت قديم، وبالتالي يفقد اللزوجة، وفي ذلك الأمر مؤشر واضح يدل على أهمية تغيير زيت السيارة بشكل سريع، للحفاظ على أجزاء المحرك من تعرضها إلى أي عطل أو تلف، ويوجد مؤشر آخر يدل على ضرورة تغيير زيت المحرك وهو يصبح لون الزيت أسود تماما، وفي هذه الحالة يجب سرعة استبدال وتغيير هذا الزيت وإضافة زيت جديد ويفضل استخدام الزيت الذي توصي به شركة تصنيع السيارة في الكتالوج الخاص بالسيارة.

تهريب زيت من الصوفة الأمامية في المحرك

فمن أبرز وأكثر الأسباب انتشارا وراء انخفاض مستوى الزيت في محرك السيارة هو وجود تهريب زيت من الصوفة الأمامية والتي توجد بمحرك السيارة، وعندما يحدث ذلك الأمر، سيلاحظ سائق السيارة وجود زيت المحرك تحت السيارة، وخصوصا عند الإصطفاف لفترة طويلة.

وجود عطل في الصوفية الخلفية بالسيارة

تعتبر تلف الصوفية الخلفية في المحرك من أسباب انخفاض مستوى الزيت في محرك السيارة، ولذلك يجب أن تستعين بأحد المتخصصين بمجال صيانة السيارة، وعندما تتأكد من ذلك العيب، لا تتردد في استبدال ذلك الجزء في السيارة بشكل سريع، لكي تتجنب تعرض محرك السيارة إلى الأعطال.

تلف بلوف الزيت في المحرك

ربما يكون السبب وراء انخفاض مستوي الزيت بالمحرك هو وجود تلف في جلد البلوف بالمحرك، وفي العادة يحدث ذلك بمرور الوقت، وذلك يسبب انخفاض مستوى زيت محرك السيارة نتيجة تسريب الزيت من الموضع الخاص به في المحرك.

خلط زيت المحرك مع مادة التبريد

ربما يسبب خلط زيت المحرك مع مادة الردياتير انخفاض منسوب زيت المحرك، وفي تلك الحالة يجب التوجه إلى الميكانيكي لكي تحافظ على المحرك وحل هذه المشكلة بشكل سريع، ويجب الإشارة إلى أن انخفاض مستوى الزيت بالمحرك يشير إلى وجود مشكلة ما، ولذلك حينما تصادفك تلك الحالة، لا تتردد في معالجتها بشكل سريع في أحد المراكز المتخصصة بصيانة السيارات، وذلك للتمكن من سرعة معالجة المشكلة وعدم تفاقمها، وبهدف القيادة بأمان على الطريق.

نصائح هامة عند قياس مستوى زيت محرك السيارة

عندما تقيس منسوب زيت المحرك يجب أن تكون وضعية السيارة بمستوى أفقى.

يراعى تشغيل الموتور والوصول إلى درجة حرارة التشغيل الطبيعية.

يتم إيقاف محرك السيارة بواسطة غلق مفتاح الكونتاكت ثم تنتظر لمدة خمسة دقائق، ثم ترفع مقياس الزيت من المكان المخصص له في المحرك وينظف بواسطة قطعة قماش لا يوجد عليها وبر، ثم تضعه في مكانه مرة ثانية بالمحرك وترفع وتلاحظ منسوب زيت المحرك.

لكي ترفع المنسوب بدقة يراعى أن يكون مقياس الزيت عمودي من أجل ثبات الزيت عليه والتأكد من أن مستوى الزيت بين العلامتين المخصصتين في المقاس وألا يكون أعلى من الحد الأقصى أو أقل من الحد الأدنى، كما لا يجب قياس منسوب زيت المحرك أثناء دورانه لأن هذا سيعطيك بيان غير دقيق عن منسوب زيت محرك السيارة.

ننصحك بتصفح المزيد عن مختلف أنواع السيارت في السعودية بأسعار منافسة وممتازة في موقع سيارة ولا تتردد فهو حراج السيارات تم تطويره ليخدمك

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *