دور حزام الأمان في السيارة

يعتبر حزام الأمان في السيارات أحد الأجزاء التي تقلل من تعرض سائق السيارة إلى الإصابات في حالة حدوث حادث مرور أثناء قيادة السيارة، وربما يعترض بعض قائدين السيارات على ربط حزام الأمان، خيث يذكرون بأنه يضايقهم أثناء القيادة، ولكن حزام الأمان مهم جدا وضروري للغاية، ولذلك سنقدم لك عزيزي قائد السيارة دور حزام الأمان في السيارة بهذا المقال.

وهناك دراسات تؤكد بأن حوالي 25% من سائقين السيارات تعرضوا للوفاة فى حوادث نتيجة عدم ربط حزام الامان، إن الخبراء بمجلل السيارات يؤكدون بأن حزام الأمان يحمى قائد السيارة من الإصطدام مع عجلة القيادة أثناء التعرض إلى حادث مروري، ويجب على ركاب السيارة بالمقاعد الخلفية الإلتزام بوضع حزام الأمان حيث أن في حالة التعرض إلى حادث قد يقع أو ينزلق الراكب الخلفي ومن ثم يصطدم مع المقعد الأمامي أو يصطدم مع قائد السيارة وذلك يسبب ضرر إضافي ناتج عن عدم تثبيت حزام الأمان.

يعتبر استعمال حزام الأمان إلزامي في العديد من الدول بمختلف أنحاء العالم، ذلك بهدف توفير الحماية إلى الركاب، وتقليل نسب الوفيات الناتجة عن حوادث السير، بحيث تضع أحزمة أمان في المقاعد الأمامية والخلفية بالسيارة حرصا على سلامة الجميع، لكن بكل أسف يهمل الكثير منا إرتداء حزام الأمان، حتى عندما تنصح أحد الركاب فإنه يستخف بالأمر وربما يسخر منه.

وبالنسبة إلى طريقة عمل حزام الأمان فقد تم تصميمه بحيث يكون مريح ولا يعيق حركة الجسد ولا يضغط عليه في حالة تثبيته بالشكل الصحيح، أما في حالة ارتجاج السيارة بعنف أو اصطدمت بأي شيء، فإنه يقفل بسرعة لكي يثبت الراكب بمكانه ويخفف من الإصطدام او يمنعه، ويجعل سائق السيارة أكثر تحكم في السيارة أثناء القيادة، ولكن يجب معرفة أن تثبيت حزام الأمان هو أمر ضروري ولابد منه حيث أنه ربما ينقذ حياتنا وحياة أطفالنا في حالة التعرض إلى أمر مفاجئ على الطريق.

أسباب تجعل تثبيت حزام الأمان أمر ضروري

حزام الأمان ربما ينقذ حياتك ومن معك في حال التعرض للخطر

من المؤكد أن ربط حزام الأمان سيحمي الركاب بشكل كبير من التعرض إلى إصابات خطيرة ربما تؤدي للوفاة في حالة التعرض إلى حوادث السيارات، خصوصا راكب المقعدين الأمامين، وذلك بحسب ما كشفت عنه منظمة الصحة العالمية، بحيث تزيد نسب الأمان في حالة ربط الحزام، ففي حالة سير السيارة بسرعة وتعرضت إلى ظرف ما يجبر قائد السيارة على التوقف فجأة، سيندفع الركاب الذين لا يثبتون حزام الأمان بقوة كبيرة إلى الأمام، حيث تصطدم الركاب بالأشياء أمامهم مثلا زجاج السيارة الأمامي أو المقاعد.

لقد تم تصميم أحزمة الأمان بحيث توقف أي حركة خارجة عن السيطرة إلى ركاب السيارة، ولذلك تعتبر من أفضل وسائل حماية من الأشخاص من التعرض إلى إصابات خطيرة نتيجة حوادث السيارات.

أي قائد سيارة معرض إلى حادث على الطريق

نتيجة إزدحام حركة المرور بشكل دائم، يخالف الكثير من القائدين قواعد المرور على الطريق، وخصوصا سائقين الميكروباصات، إذا كنت قائد سيارات ماهر، فإنك معرض بأي وقت إلى حادث تصادم بسبب تهور السائقين الآخرين على مختلف الطرق، لذلك من الضروري أخذ جميع الإحتياطات واستعمال جميع وسائل الأمان المتوفرة بالسيارة.

إن ربط حزام الأمان يعني احترام قانون المرور

إن القائد الملتزم منذ البداية، سيظل ملتزم تحت أية ظروف مفاجأة، حتى في حالة عدم وجود رقيب، فإن قانون المرور ينص على ضرورة إرتداء حزام الأمان بداخل السيارة، وليس ذلك للكبار فقط، لكن الأطفال كذلك من أجل حمايتهم من الإصابة في حالة التعرض إلى الحوادث – لا قدر الله، ومن الضروري أن يدفع قائد السيارة غرامة مالية في حالة عدم الإلتزام بتطبيق قواعد المرور.

دراسات عالمية حول حزام الأمان بالسيارة

لقد أجرت إدارات المرور بمختلف أنحاء العالم بعض الإحصاءات والتي أكدت بأن حزام الأمان يؤدي دور هام في إنقاذ أرواح العديد من الأشخاص، حيث تعتمد الفكرة الأساسية إلى حزام الأمان على تثبيت الراكب وعدم إصطدام القائد أو الركاب بأجزاء السيارة، أو الإندفاع إلى خارج السيارة من فتحات زجاج السيارة عند توقف السيارة بشكل مفاجئ لأي طرف طارئ، وذلك جيث أن جسد الراكب يكتسب نفس سرعة السيارة، حيث لا يمتلك القدرة على التوقف فجأة، وذلك ما يعرف بإسم القصور الذاتي.

فوائد حزام الأمان بالسيارة

يعد حزام الأمان أحد الوسائل الهامة التي تقلل من نسب حوادث الوفيات ونسب الإصابات في حوادث المرور، فمن المؤكد أن إستخدام حزام الأمان يقلل من نسب الوفاة أثناء وقوع حوادث بنحو 50% إلى الركاب بالمقعد الأمامي و60% إلى الركاب المتواجدين بالمقعد الخلفي للسيارة، إن تثبيت حزام الأمان يقلل إندفاع الراكب إلى خارج السيارة في حال التعرض إلى حادث سير.

أغلبية الركاب الذين يندفعون خارج السيارة أثناء الحوادث يموتون، وقد تبين أن القيام بربط حزام الأمان فإن إمكانية الإندفاع خارج السيارة تساوى 1% بينما تتجاوز 20% لدى الأشخاص الذين لم يربطوا حزام الأمان.

عند حدوث حادث فجأة فإن السيارة ستقف فجأة وبالتالي سيصطدم الراكب للأمام بنفس سرعة السيارة، ففي حالة انطلاق السيارة على سرعة 100 كم بالساعة قبل وقوع الحادثة، هنا يكون راكب السيارة الذى لم يثبت حزام الأمان سوف يندفع بنفس السرعة إلى الأمام، مما يسبب إيذاء ركاب السيارة نتيجة الإصطدام، وربما ينتج عن ذلك كسر زجاج السيارة أو إندفاع الركاب خارج السيارة.

أهمية حزام الأمان

أي حادث مرور يمر بثلاثة مراحل وهم كالآتي:

المرحلة الأولى وهى الإصطدام الأول، أي لحظة وقوع التصادم أو الإنقلاب، حيث يكون زمن استغراقه التصادم قليل للغاية، حيث يقدر بثواني قليلة أو جزء من الثانية، وفي هذا الزمن القصير، تقل سرعة السيارة المتورطة في الحادث حتى الصفر ثم تقف فجأة.

أما المرحلة الثانية هي عند استمرار الراكب في الحركة على السرعة الأساسية ويرتطم بشدة مع الأجزاء بداخل السيارة ومع الركاب الآخرين، إن يعرف بإسم الإصطدام الثاني، وذلك في الحقيقة يسبب أذى كبير أو ربما وفاة الراكب.

بينما المرحلة الثالثة وهي عند قذف الراكب إلى خارج السيارة ويرتطم مع الطريق أو الرصيف أو مع أي مركبة متحركة يسمى ذلك الإصطدام الثالث وهو ما يسبب إلى لراكب إصابات خطيرة في حالة أنه ما زال على قيد الحياة.

بذلك يمكن القول بأن الراكب يواجه سلسلة إصطدامات متتابعة بوقت قصير للغاية لا يتحمل الجسم البشري كل هذه الصدمات، فربما تسبب له الوفاة أو الإصابات الخطيرة، لذلك هناك بحث دائم ومستمر لإيجاد وسيلة فعالة بهدف تثبيت الراكب في المقعد للوقاية من الإصطدامين الثاني والثالث، ولتخفيف خطورة الحادث، ومع التقدم التكنولوجي الخاص بسلامة المرور، ظهر حزام الأمان بإعتباره وسيلة لزيادة احتمالية النجاة بنسب عالية، وبعد ذلك ظهرت الأكياس الهوائية كجهاز آمن بجانب حزام الأمان فهو لا يقل عنه من حيث الأهمية.

بالنهاية إن حزام الأمان لا يمنع وقوع الحادث، لكن يساعد في تخفيف الإصطدام، ومن ثم زيادة فرص واحتمالات النجاة في حالة استعماله بالشكل الصحيح.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *