سيارة كيا “إكسيد” (XCeed) تفوز بجائزة تصميم المنتج

أبريل 3 ,2020

تم تكريم التصميم الخاص بسيارة كيا “إكسيد” (XCeed)، سيارة الكروس أوفر الخاصة بالمدن، ضمن جوائز “ريد دوت” (Red Dot) لعام 2020، ومع فوز سيارة “إكسيد” بجائزة “تصميم المنتج”، تصبح رابع سيارة من عائلة سيارات “سيد” (Ceed) تحصل على إحدى جوائز “ريد دوت”.

ومع هذا التكريم لسيارة “إكسيد”، يبلغ عدد جوائز “ريد دوت” التي فازت بها كيا حتى الآن 25 جائزة، وذلك منذ فوزها بها لأول مرة عام 2009. وفي عام 2019، تم تكريم مختلف مناحي التصميم الخاصة بسيارات أخرى من عائلة سيارة “إكسيد” –  “سيد” و”سيد سبورتس واغن” (Ceed Sportswagon) و”بروسيد” (ProCeed) – من خلال فوزها بجوائز متنوعة ضمن هذا البرنامج رفيع المستوى.

وقال ياسر شابسوغ، المدير التنفيذي لعمليات “كيا موتورز” في الشرق الأوسط وأفريقيا، معلقاً على هذه الجائزة: “إنه إنجاز هام آخر يحققه فريق كيا. نحن فخورون بزملائنا عالمياً على تصاميمهم المميزة والمبتكرة، ونهنئهم على الفوز بواحدة من أكثر الجوائز المرغوبة في العالم لما تمثله من شهادة على الجودة. إضافة لتصميمها الفريد، تتشارك سيارة ‘إكسيد‘ بمختلف ميزاتها التي تستحق الجوائز مع غيرها من سيارات كيا، والتي تساهم في تفرّدها عن غيرها في قطاع السيارات”.

وكان قد تم تكريم سيارة كيا “إكسيد” في المنطقة ضمن جوائز “سيارة العام للنساء” عام 2019، والتي تم منحها بالتزامن مع معرض دبي الدولي للسيارات، حيث حصلت على جائزة “سيارة المدينة”.

ومن جانبه قال كريم حبيب، رئيس مركز التصميم في كيا: “بذلت كيا قصارى جهدها لإجراء تحسينات مستمرة على جودة سياراتها وتقديم تجربة ممتعة ومثيرة للاهتمام لعملائها. سيارة الكروس أوفر ‘إكسيد‘ من كيا تمثل هذه الرؤية الجديدة. أنا فخور جداً بالتقدير الذي تتلقاه جهود فريقنا في مختلف أنحاء العالم”.

وهذه هي ثاني جائزة تصميم كبرى تحصل عليها سيارة “إكسيد” ومجموعة سيارات “سيد” بشكل عام، وذلك بعد حصول هذه السيارة الجديدة على جائزة “إيف” (iF) في بداية عام 2020. كما حصلت سيارة “إكسيد” على جائزة “المقود الذهبي” (Das Goldene Lenkrad) في ألمانيا عام 2019.

يتم تقديم جوائز “ريد دوت” ضمن ثلاث فئات: تصميم المنتج، والعلامات التجارية والاتصالات، ومفهوم التصميم، وتتألف لجنة التحكيم من 40 مصمماً مستقلاً ومحاضراً جامعياً في التصميم وصحفياً من مختلف أنحاء العالم، ليختاروا أفضل المنتجات التي تم إنشاؤها كل عام في مختلف المجالات. ويتم تقييم المنتجات المشاركة من ناحية الابتكار، وجودة المواد، والوظائف التي تؤديها، والتوافق البيئي. وفي عام 2020، شهدت الجائزة أكثر من 6,500 طلب مشاركة من 60 بلداً حول العالم.

تم إطلاق هذه الجوائز عام 1955 من قبل “مركز  شمال الراين فستفالن للتصميم”، وتعتبر جوائز “ريد دوت” اليوم من أكثر منافسات التصميم المرموقة حول العالم.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *