طرق إزالة الأكسدة من أقطاب البطارية

فبراير 16 ,2017

تعتبر بطارية السيارة أحد أهم الأجزاء في السيارة، والتي تكمن وظيفتها في مد أجزاء السيارة المختلفة بالطاقة الكهربية الضرورية للقيام بعملها، وبالرغم من أهمية بطارية السيارة، لكنها أحد أكثر الأجزاء التي يهملها قائد السيارة، وذلك يجعل البطارية أكثر تعرض إلى التلف، خصوصا في فصل الشتاء، بسبب التعرض إلى ماء الأمطار او تراكم الشحنات الكهربية عليها بسبب الإختلاف في درجات الحرارة، لعل من المشاكل الهامة والتي يتعرض لها قائد السيارة وخصوصا في فصل الشتاء هي أكسدة كابلات البطارية، وذلك بسبب اختلاف ظروف الطقس في تلك الفترة من العام، بجانب عوامل أخرى، مما يجب على القائد تنظيف هذه الأملاح التي ظهرت على الكابلات الإيجابية والسلبية ببطارية السيارة، وسوف نوضح لك عزيزي قائد السيارة طرق إزالة الأكسدة من أقطاب البطارية في هذا المقال.

نتيجة اختلاف ظروف المناخ في البلدان العربية، تبدأ أسلاك بطارية السيارة في التأكسد، وذلك يظهر في صورة مادة بيضاء تشبه الأملاح المتحجرة والتي تبدأ بالتشكل على الطرفين الإيجابي والسلبي في البطارية، وهذا يشكل عازل كهربائي يمنع البطارية من القيام بإمداد السيارة بالكهرباء اللازمة، كما يمنع مولد الكهرباء من شحن البطارية أثناء سير السيارة، وفي حالة رغبة سائق السيارة في منع هذه المواد من الظهور ومن ثم تعرض البطارية أو المولد للتلف، يمكنك إزالة تلك المواد عبر إستعمال خليط من الماء والصودا أو وضع مشروبات غازية على الطرفين، بعدما تتأكد من نظافة الطرفين، من الأفضل أن ترشها ببخاخ الشحم والذي يمكنك شراؤه من محلات اكسسوارات السيارات أو محطات الوقود، لكي يشكل طبقة عازلة إلى الهواء والرطوبة.

ربما لم يهتم الكثير من قائدين السيارة بشأن بطارية السيارة، مما يشكل خطورة على بطارية السيارة، ومع مرور الوقت تتعرض إلى التلف، حيث أن مواد الأكسدة التي تظهر على كابلات البطارية تشكل عازل، مما تتسبب في عدم توصيل الشحنات الكهربية لأجزاء السيارة المختلفة، وبالتالي يمنع المحرك من التدوير، ويجب الإشارة لأن تنظيف كابلات البطارية في السيارة أحد المهام اللسهلة والتي يمكنك القيام بها لحماية سيارته من التعرض للأعطال المترتبة على تلفها.

طرق إزالة التأكسد من كابلات البطارية في السيارة

خليط الصودا والماء

تعتبر طريقة خليط الصودا والماء أحد الطرق الجيدة والتي تساهم في التخلص من المواد المتأكسدة التي توجد على أقطاب البطارية، بحيث تضع خليط الصودا والماء داخل إناء، ثم ترشها على أماكن ظهور علامات التأكسد على أقطاب أو كابلات البطارية، ويجب الإشارة إلى إمكانية استخدام نفس الخليط ويتم استبدال الصودا بالمشروبات الغازية ومن الأفضل أن تكون سوداء اللون حيث تكون فعالة في عملية التنظيف، ويتم تعبئة ذلك الخليط في بخاخة، ثم يتم رش الخليط على أقطاب البطارية ويتم التركيز على الأماكن التي يظهر بها علامات التأكسد، وفي حالة عدم توفر البخاخة، توجد طرق أخرى عديدة والتي تسهل عملية إزالة التأكسد من على أقطاب بطارية السيارة.

استخدام مادة مرطبة كالفازلين

إن خبراء السيارات يؤكدون بأن استخدام المواد المرطبة أحد الطرق المثالية في إزالة علامات التأكسد من على أقطاب بطارية السيارة، ومن المواد المرطبة التي تأتي بالنتائج الرائعة إنها مادة الفازلين، بحيث ينصح أن تضاف كمية فازلين على الكابلات الخاصة بالبطارية وتتركها فترة، وبعد ذلك حاول تنظيف هذه الأجزاء بواسطة قطعة قماش خشنة، سوف تزال المادة التي تغطي كابلات البطارية بالتدريج.

استخدام أدوات حادة

يجب الإشارة لأنه توجد بعض الطرق الأخرى التي يمكن اللجوء إليها حيث تساعدك في إزالة علامات التأكسد، ومن تلك الطرق هي إزالة التأكسد عبر فركه، أو استعمال القوة بواسطة آلات حادة، لكن لا يفضل هذه الطريقة، فربما تؤدي إلى قصر عمر البطارية الإفتراضي، لذلك ننصح إتباع هذه الطريقة.

 

الطريقة المثالية للحفاظ على بطارية السيارة أطول فترة ممكنة

تعتبر صيانة السيارة بجميع المكونات الميكانيكية والكهربية لما لها من أهمية كبيرة للحد من حدوث أي عطل مفاجئ وتجنب المخاطر التي تنجم عن تلك الأعطال، ومن ثم تصبح عملية الصيانة أمر هام وضروري في ذلك التوقيت حتى نجهز السيارة إلى استقبال فصل الشتاء في حالة جيدة وتعد بطارية السيارة من العناصر الرئيسية والتي يجب أن تمتد إليها عملية صيانة السيارة حتى تكون بحالة جيدة وتقوم بعملها بكل كفاءة.

بما أن البطارية تؤدي دور حيوي في الدورة الكهربائية بالسيارة، يجب على قائد السيارة الإهتمام بصيانتها والتأكد من حالتها هل تعمل بشكل جيد أم لا حيث أن البطارية أحد الأجزاء الهامة بالسيارة خصوصا أثناء تدوير المحرك، وهي تمد المحرك الكهربائي بالتيار اللازم إلى إدارته عند بداية تشغيل محرك السيارة وإذا تركت بدون رقابة أو صيانة فإنها تسبب مشكلة حقيقية خصوصا في فصل الشتاء.

إن البطارية مثل جميع مكونات السيارة فهي تتأثر بمعدل وكيفية العناية اللازمة إلى صيانتها، وكلما زاد اهتمام قائد السيارة بالصيانة الدورية للبطارية، سيزداد العمر الإفتراضي للمبرد، كما أن صيانة البطارية خصوصا في المناخ البارد تجنبك من مواجهة بعض المشاكل أو المواقف المحرجة في المستقبل.

الطريقة المثالية لصيانة البطارية

تعتمد عناصر الصيانة بالأساس على اختبار وقياس كثافة سائل البطارية بواسطة استخدام ميزان الكثافة وهو هيدرومتر وكذلك اختبار الضغط بين الأعمدة الموجودة بالبطارية بواسطة فولتميتر ويتم إضافة الماء المقطر إلى السائل وتنظيف أقطاب البطارية وأسلاكها، وصيانة البطارية تضم الشحن وتغيير السائل وتجديد ألواح البطارية عند الحاجة.

ومن المهم عدم ترك البطارية بدون استعمال أو شحن بل يجب شحنها قبل الخزين، وأثناء شحنها، يراعى إبعاد البطارية عن مصادر اللهب وذلك يعود إلى خروج غاز الهيدروجين والأكسجين مع اقتراب نهاية عملية الشحن مما ينتج عنه حدوث انفجار.

يجب التأكد من تيار المولد حيث أن التيار المرتفع أو المنخفض قد يسبب تلف البطارية عند شحنها أما عند تركيب البطارية بمكانها مرة أخرى بعد شحنها يجب التأكد من أن أقطاب البطارية قد وضعت بمكانها الصحيح وتم تثبيتها جيدا.

ربما تسبب شحن البطارية بشكل خاطئ في حدوث العديد من الأعطال في البطارية مثل تملح الألواح نتيجة تكوين طبقة كبريتات صلبة تمنع حدوث التفاعل الكيميائي، وفي حالة أن التملح بسيط من الممكن العلاج بواسطة شحن البطارية عبر تيار أضعف من الشحن العادي ثم يتم تفريغها بنفس المقدار، لكن في حالة التملح الشديد فإنه لا علاج لها ويكون سبب حدوث ذلك العطل في تفريغ البطارية بشكل سريع أو تترك غير مشحونة وبدون استخدام لفترة طويلة، وقد يحدث ضرر نتيجة الإتصال الداخلي بين ألواح البطارية، ويكون العلاج هو غسيل البطارية ثم شحنها، وإذا لم تنجح هذه العملية، يجب استبدال الألواح.

الشحن الزائد للبطارية

قد يسبب الشحن الزائد إلى البطارية تلفها ويسبب ذلك زيادة كبيرة في كمية المياه المستهلكة بالبطارية، حيث أن الشحن الزائد ينتج عنه زيادة درجة حرارة السائل ومن ثم سرعة تبخر السائل وزيادة أكسدة الألواح الموجبة مما يسبب تمدد ألواح البطارية وتملح أطرافها العلوية، وفي هذه الحالة يجب استبدال الألواح.

ننصحك بتصفح المزيد عن مختلف أنواع السيارت في السعودية بأسعار منافسة وممتازة في موقع سيارة ولا تتردد فهو حراج السيارات تم تطويره ليخدمك

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *