طرق تفادي حوادث السيارات

كثيرا ما نسمع عن وقوع حوادث السير، ويذهب ضحاياها العديد من الأفراد ومنهم ما يزالون في مرحلة الشباب، إذن لماذا يحول الشخص السيارة من آلة تخدمه إلى شيء خطر؟، لماذا تزداد الحوادث؟، كيفية تفادي الحوادث؟، وسف نقدم لك عزيزي القارئ طرق تفادي حوادث السيارات في هذا المقال.

نصائح تفادي حوادث السيارات

عدم الإنشغال بتناول المأكولات والمشروبات

قد يكون غير منطقي أن نطلب عدم شرب المياه أو العصائر أثناء قيادة السيارة خاصة عند السفر مسافات طويلة، لكن الغير منطقي هو إحضار مطعم إلى السيارة أثناء القيادة، بحيث يوجد بالسيارة ساندويتشات وقهوة وعصائر  بالإضافة إلى الماء وبعض الحلويات، كيف يمكن للسائق أن يتناول كل ذلك الطعام، مع العلم أن الحادث يقع في لحظة.

عدم استخدام الجوال أثناء القيادة

يعد الجوال أحد الأسباب الرئيسية في وقوع حوادث السير، كيف يتمكن سائق السيارة من التحدث في الجوال والتفاعل مع الجوال للحديث معه، يتمكن من التركيز في القيادة والطريق، وعلى السيارات التي تحيط به، حتى وإن لم يرتكب الخطأ نفسه، كيف يمكن تفادي أخطاء السائقين الآخرين والتركيز بالمكالمة، وهناك أمر آخر خطير وهو كتابة الرسائل، العديد من الأشخاص يحاولون كتابة الرسائل وإرسالها أثناء قيادة السيارة، إنه أمر يخرج عن قدرات البشر، ويجب تجنب كتابة الرسائل النصية ويمكنك أن تستخدم سماعة بلوتوث.

إتباع التعليمات والإشارات الضوئية على الطريق

من الضروري أن تتبع التعليمات لكي تتجنب حوادث السير، فإن هدفها هو تنظيم مرور السيارات، ومخالفة هذه التعليمات لابد أن تؤدي إلى وقوع حادث بالنهاية، كم من حادث حدث بسبب عدم الإلتزام بالإشارات الضوئية، كم حادث وقع للسير في طريق غير مخالف، اعلم أن الإشارات وضعت حتى تساعدك وترشدك ومن أجل حمايتك من التعرض للخطر.

تجنب السرعة العالية

إنها نصيحة هامة ومنتشرة بشكل كبير بخصوص القيادة، وكثيرا ما تسمعها، فإن السرعة هي عدوك الأول، وهي التي تجعلك تفقد تركيزك، ولا تتخذ القرار المناسب، كما تفقد القائدين الآخرين تركيزهم قدرتهم على التعامل مع المواقف بشكل جيد، دائما تعرض السيارة إلى التحطيم بسبب السرعة الفائقة، لا يوجد مكابح تستطيع إيقاف السيارة بشكل نهائيلحظة ضغط السائق عليها.

يجب الإلتزم بالسرعة المحددة من المرور بحسب كل طريق، حيث أن السرعة العالية تؤدي إلى زيادة المسافة والزمن اللازم لوقوف السيارة عند الضغط على المكابح، بجانب أنها تزيد من القوة المؤثرة على السيارة عند الدوران والتي قد تؤدي إلى زيادة زحف وانقلاب السيارة، كما أن سرعة السيارة تزود الطاقة الحركية للسيارة ومن ثم تزداد قوة التصادم.

 

الإنتباه إلى القائدين والمشاة من حولك

من المهم أن تعرف أنك لست وحيدا الذي يقود مركبة على الطريق، وتعلم أن حوادث السير لن تحدث بسبب أخطائك أنت فقط، ربما يرتكبها سائق آخر، لذلك يجب التركيز مع السيارات والسائقين والمارة لكي تستطيع تفادي أخطاء الغير، وربما يقوم قائد بتغيير مساره بشكل مفاجئ، أو الوقوف بدون إعطاء إشارة بالوقوف.

ومن الضروري تفادي الإستفزازات التي تواجهك على الطريق، ربما يحاول أحد السائقين التعبير عن غضبه عليك إذا كنت تقود سيارتك وفقا للسرعة القانونية المحددة، حيث يريد القيادة بسرعة، وتجد من يريد الدخول في سباق معك حيث يحاول استفزازك لتقوم بذلك، وهنا يجب أن تتمالك أعصابك وتحاول أن تكون هادئ وتكمل طريقك، إن الطرق العامة ليس حلبة سباق.

معرفة الواجبات والمسؤليات

يجب معرفة أن حياتك وحياة الآخرين شيء نفيس، وأن عواقب الحادث سواء نفسية أو مالية قد ترافقك طول العمر، كما أن الإستهتار أثناء القيادة للحظة واحدة قد يسبب حوادث السير، بالإضافة إلى تأثيره على باقي العمر، كما أن عمر السائق الآخر غالي للغاية، كما يجب معرفة أنك لست أفضل قائد سيارات بالعالم، حتى وإن كان لديك مهارات ومواهب عديدة في القيادة، واعلم أن البعض تعرض إلى حوادث خطيرة والتي أدت بحياتهم.

الحفاظ على وجود مسافة كافية بين السيارات

يجب الحفاظ على وجود مسافة آمنة تفصل بين سيارتك والسيارة الأمامية، وذلك من أجل تمكن فرامل السيارة من التوقف فجأة عند حدوث مشكلة بالسيارة التي أمامك، ويراعى عدم التجاوز بالمركبة في الأماكن التي لا يجوز بها تجاوز السيارات نتيجة الخطورة، إن التسرع في تلك الأمور يعود بالمخاطر والعواقب الوخيمة،  كما يجب عدم قيادة السيارة عند الرغبة بالنوم، والتأكد في حالة تناول علاج طبي أنه لا يؤثر على الوعي أو التركيز أثناء القيادة.

تفقد وصيانة السيارة بإستمرار

إن تفقد وصيانة السيارة أمر ضروري من أجل تفادي حوادث السير، بمعنى صيانة السيارة بشكل دوري مثل متابعة فرامل السيارة والإطارات والأضواء، أو الأجزاء الداخلية الأكثر تعقيد مثل المحرك والفتيس، تخيل بأنك تريد الوقوف في منحدر وتكتشف أن فرامل السيارة لا تعمل، أو تريد الوقوف أو دخول طريق جانبي والغمازات لا تعمل، هل سينتبه سائق السيارة بالخلف أم لا، لذلك يجب عمل صيانة دورية للسيارة تجنبا إلى المخاطر.

نصائح  تساعدك على تجنب حوادث السير

يراعى عدم الإقتراب من السيارة الأمامية، والأفضل أن تترك مسافة بين سيارتك وبين السيارة الأمامية، أثناء التوقف أو السير، كذلك في الطرق السريعة، وبذلك يمكن أن تتفادى التصادم، وفي حالة التوقف على منحدر خلف السيارات بنظام الفتيس اليدوي، يراعي ترك مسافة كافية حتى لا تلامس السيارات الأخرى عند حدوث انزلاق إلى الخلف.

يجب إتباع السرعة القانونية في المناطق المزدحمة أو مناطق السكن، ويجب الحذر من الأطفال وكبار السن، فربما يندفعون بشكل مفاجئ أو يعبرون الطريق ببطء.

مراعاة تدقيق النظر في كلا الإتجاهين مرتين قبل أن تدخل في تقاطع طريق، من السهل عدم ملاحظة السيارة القادمة من النظرة الأولى، حيث يمكن أن ترى من خلف زجاج السيارة الأمامي، والنظرة الثانية لن تأخذ سوى لحظة لكنها مهمة في منع وقوع تصادم.

عليك أن تتوقع التغييرات المفاجئة أثناء القيادة، على سبيل المثال عند السير في الحارة السريعة والطريق شبه خالي والحارة الجانبية مزحمة بالسيارات، استعد لأن يندفع أي قائد لا يتمتع بالصبر من الحارة المجاورة أمامك بشكل مفاجئ.

مراعاة الحذر من الأطفال، يجب مراعاة لوحات إرشادات المرور التي تحدد السرعة بمنطقة المدارس أو المناطق السكنية، حيث أن الأطفال قد يندفعوا على الطريق أمام السيارات بشكل مفاجئ.

مراعاة النظر إلى اتجاه السير قبل أن تنطلق بالسيارة عند التقاطعات وأثناء الدوران، مثلا عند الإنتظار حتى يخلو الطريق من السيارات القادمة باليسار من الإشارة وقبل دوران السيارة إلى اليمين، يجب ألا تنسى النظر جهة اليمين قبل استكمال السير، ربما توجد بعض السيارات أو مشاة يعبرون الطريق أثناء انتظار دوران السيارة.

معرفة المنطقة غير المرئية من سيارتك عند استخدام مرآة السيارة الخلفية، قد تحتاج إلى الإلتفات للنظر إلى الحارة المجاورة لترى الطريق بوضوح، ربما لم تلاحظ سيارات من المرآة.

اجعل السيارة في حالة التشغيل الصحيحة، يجب إجراء الصيانة الوقائية من أجل تجنب الأعطال في السيارة، ومراعاة فحص عمق الإطارات وضغط الهواء بشكل منتظم بهدف تتفادى حوادث السير، بالإضافة إلى ضبط زوايا الأطارات.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *