قبل أن تقتني إطارات جديدة لسيارتك، اعرف هذا !

مارس 25 ,2019

رغم أنّ الكثير يتجنّب ملاحظتها إلا أن الإطارات تعتبر جُزءًا مهماً في السيارة، ويحافظ بعد رعاية الله على الأرواح في السّيارة وعلى سيرها بالاتزان المطلوب، وكما تُشير التقارير فإن معظم حوادث السيارات يكون سببها الرئيسي مشاكل في الإطارات كالاهتراء أو عدم اختيار المناسب منها ، وفي هذا التقرير نُطلعكم على أشياء يجب معرفتها قبل اقتناء إطار جديد لمركبتك.

في البداية تتكون الإطارات من عدة مواد مختلفة وتختلف نسبها في تكوين الإطار حسب طبيعة استخدامه، في حين يُعتبر المطاط هو الجُزء الأكبر في تكوين الإطارات فإنّ الكربون كمكوّن أساسي هو ما يمنح الإطار لونه الأسود، كما تُضاف مواد أخرى للأكسدة والتوازن.

وتختلف قسوة الإطارات حسب حجم الكربون في تكوينه ، وكلّما زاد الكربون زادت قسوة الإطارات ويكون لدينا إطارات أقل طراوة كلّما قلّت نسبة الكربون، والفرق بينهما أنّ الإطار الأقسى أطول عُمراً وأكثر تحمّلاً ، بينما الأقل كربوناً والأكثر طراوة فيحافظ على اتزان السيّارة لكنّه لا يعمّر طويلاً .

أمّا عن العناصر الأخرى فتكون نسبة إضافتها حسب مناخ الدولة المُرسلة إليها الشّحنة، إذ تختلف من الدول الباردة إلى الحارة وحتّى المُعتدلة

وهناك الفئات التالية (A-B-C) وقد صنفت هذه الفئات من قبل الشركات المصنعة، والجدول التالي يبين كل فئة والجو المناسب لها:

A المناطق الحارة.
B المناطق متوسطة الحرارة .
C المناطق الباردة.

و الشركات المصنعة للإطارات في العالم تصنع الإطار على أساس أنه يتحمل سرعة قصوى , لذا أحرص أن تختار الإطارات ذات السرعة العالية و لا يعني ذلك أننا نشجعك على السرعة العالية بل نوصي بالتقيد بالسرعة القانونية من أجل سلامتك ولكن كلما زاد رمز سرعة الإطار زادت جودته ، وهذه الرموز هي

S مُناسب للسرعات حتى 180 كم/ساعة، بينما الرمز T مُناسب للسرعات حتى 190 كم/ ساعة، أمّا الرمز H فيناسب السرعة حتّى 210 كم/ساعة وأخيراً الرمز V الذي يتناسب مع سيارات تتسارع حتى 240 كم/ساعة.

و من المهم جداً اختيار إطار حديث الإنتاج حتى تتجنب أخطاء التخزين وحتى تسلم من انفجار الإطار, ويكتب تاريخ الإنتاج عادة على جانب الإطار ويتكون من ثلاثة إلى أربع أرقام فالرقمين الأول من اليسار يدلان على رقم الأسبوع والرقمين من اليمين يدلان على سنة التصنيع ويسبقان عادة بالكلمة فعلى سبيل المثال DOTاللاتينية :
DOT 2000
تعني أن الإطار منتج في الأسبوع عشرون من السنة الميلادية 2000 وهكذا.

في النهاية ينبغي كل فترة أن نقوم بعمل فحص شامل للإطارات كالذي تقوم بعمله للكشف عن ثقوب أو شقوق بالأطار، فتلك العملية ستساعدك على اكتشاف أي مشكلة في الإطار مبكراً، الأمر الذي يمكنك من السيطرة على المشكلة وحلها قبل أن يتضرر الإطار بشكل كامل.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *