كيفية قياس زيت القير بالسيارة الأوتوماتيك

تؤدي الزيوت والشحوم الموجودة بمحرك السيارة دور رئيسي في حماية مختلف أجزاء السيارة وخصوصا محرك السيارة وناقل الحركة بشكل كبير، لكن الكثير من قائدين السيارات لا يدركون أهمية استبدال الزيوت في المواعيد المحددة، كما لا يهتمون بإختيار النوع المناسب، وذلك يؤثر على أداء السيارة وعلى العمرالإفتراضي لها، ومن أهم هذه الزيزت هو زيت القير، لذلك سنقد لك عزيزي قائد السيارة كيفية قياس زيت القير بالسيارة الأوتوماتيك في هذا المقال.

إن زيت القير أو زيت ناقل السرعة أو ما يعرف بإسم زيت الفرفرين سواء الأوتوماتيك أو العادي، ومن العناصر الهامة والتي يهملها قائدين السيارات، هناك معلومة خاطئة منتشرة بين القائدين، هي أن زيت ناقل السرعة لا يتغير نهائيا، لكن يتم تزويد الزيت كلما نقص عن المستوى الطبيعي.

لكن عند النظر إلى وظيفة ناقل السرعة ستجد أنها غير مختلفة بشكل كبير عن وظيفة محرك السيارة والفرق بينهما فقط هو عملية الإشتعال التي تحدث بداخل محرك السيارة، لكن ناقل السرعة وكذلك التروس الداخلية بالقير تعمل بشكل متوازي مع محرك السيارة حيث تتحرك وتشتبك معه في كل مرة يعمل بها محرك السيارة أو تتحرك إطارات السيارة، لذلك إن الإهتمام بإستبدال زيت ناقل السرعة بالموعد المحدد مهم للغاية من أجل حماية ناقل السرعة من التعرض للتلف.

يقوم زيت ناقل السرعة بعملية تليين حركة التروس الداخلية في القير، خصوصا أن نسبة لزوجة الزيت تكون أعلى كثيرا من زيت المحرك حيث يكون قريب من الشحوم، بالإضافة إلى القدرة العالية على امتصاص درجات الحرارة وتبريد ناقل السرعة بحيث لا يتعرض إلى انصهار أحد أجزاءه أو التلف.

تعتبر زيوت السيارة من أهم العوامل التي تحسن من أداء وعمل المحرك بشكل جيد، وتكمن مهمة الزيوت في منع الإحتكاك بين أجزائه إضافة إلى تقليل درجات الحرارة بشكل كبير، مما يساهم في تحسين أداء جيد إلى السيارة، بجانب زيادة عمر المحرك الإفتراضي، فمن أهم زيوت السيارة هو زيت ناقل الحركة أو زيت القير بالسيارة.

طريقة قياس زيت ناقل الحركة بالسيارة الأوتوماتيك

تختلف طريقة الكشف على زيت القير عن طريقة الكشف على زيت المحرك، حيث يتم قياس مستوى الزيت بعدما يتم تسخين الزيت قليلا لذلك يتم قياس الزيت بعد تدوير المحرك فترة وقيادة االسيارة وتحريك ناقل الحركة في عدة أوضاع مختلفة، لكن أثناء قياس الزيت يكون المحرك فى وضعية الإيقاف، ويفضل استبدال الفلتر مع كل تغيرة زيت.

وبالنظر إلى الدور الهام إلى هذه الزيوت بالسيارة، ينصح الخبراء بمجال السيارات بأهمية فحص زيت القير الأوتوماتيك في السيارة من وقت إلى آخر، ذلك للحفاظ على علبة التروس في السيارة حتى أطول مدة ممكنة وحمايتها من أي عطل مفاجئ.

وبالنسبة إلى قياس زيت ناقل الحركة الأوتوماتيك بالسيارة، نجد أنه توجد فئة لا بأس بها من قائدين السيارات لا يعرفوا طريقة قياس زيت ناقل الحركة الأوتوماتيك بأنفسهم، حيث يتم الذهاب إلى مراكز الصيانة وضياع وقت وأموال، لكن سنوضح الخطوات بحيث يمكنك القيام بهذه الخطوة بنفسك وبكل سهولة.

على عكس زيت محرك السيارة، عندما ترغب في الكشف عن زيت القير أو ناقل الحركة الأوتوماتيك بالسيارة، يجب أن تكون السيارة في وضعية التشغيل لمدة لا تقل عن خمس دقائق بإعتبار ذلك الحد الأدنى، ويراعى التأكد من أن السيارة تقف على أرضية مستقيمة، ولا تميل في أي جهة.

خطوات قياس مستوى زيت ناقل السرعة الأوتوماتيك بالسيارة

في حالة أن قير السيارة مزود بـ  D – 4 – 3 – 2 – 1يراعى تحريك القير من الوضعية P إلى الوضعية  R ,بعد ذلك إلى الوضعية N  وبعد ذلك إلى الوضعية D  ثم 4 ، 3 ، 2 ، 1 وبعدما تنتهي من هذه المرحلة، يتم إعادة عصا التحريك للوضعية P  مرة أخرى بسرعة.

لكن في حال أن ناقل الحركة في السيارة لا يوجد به سوى الوضعية  D فقط، يجب ألا تقلق حيث يتم تحريك عصا القير أو ناقل الحركة بالسيارة من الوضعية  P إلى الوضعية R وبعد ذلك يتم نقل ناقل السرعة إلى الوضعيةN  وبعد ذلك إلى الوضعية D مرة ثانية، وبعد ذلك يتم إعادة عصا ناقل الحركة بالسيارة إلى الوضعية P مرة ثانية.

وينصح عند تحريك عصا القير في السيارة أن تضغط على بدال الوقود ضغطة بسيطة، وخصوصا عند استخدام القير على الوضعية  D، وينصح بوضع القدم اليسرى على دواسة الفرامل بالسيارة.

أما في حالة أن السيارة الخاصة بك يوجد بها عصا قياس، فقد أصبحت سيارتك حاليا على وضع يمكن عن طريقه قياس مستوى الزيت في ناقل الحركة بالسيارة بالشكل الصحيح، وغالبا يوجد هذا المقياس بالسيارات وخصوصا الحديثة منها، لكن في حالة إذا كانت السيارة لا يوجد بها هذا المقياس، بذلك يجب عليك التوجه إلى مركز خدمة سيارات للتعرف على منسوب زيت القير بالسيارة.

الموعد المثالي إلى تغيير زيت ناقل الحركة

إن الخبراء بمجال السيارات يؤكدون بأن السيارة مجرد السير لمسافة 60,000 كم ، من الأفضل أن يتم استبدال زيت القير، وذلك من أجل حمايته والحفاظ عليه، ولتفادي ارتفاع صوت القير بالمستقبل أو تآكل أحد التروس الداخلية أو التعرض إلى أي عطل بشكل مفاجئ أثناء قيادة السيارة.

في حالة أن السيارة تعمل بواسطة قير أوتوماتيك، يجب تغيير الزيت كل 60,000 كم أو 40,000 كم حسب استخدام للسيارة، بمعنى أنه في حالة قيادة السيارة إلى مسافات طويلة بشكل مستمر وتستخدمها في الرحلات والسفر طويلا، فإن تغيير زيت القير كل 40,000 كم يكون أفضل إلى السيارة بشكل عام.

أما في حالة أن السيارة تعمل بناقل سرعة عادي أو مانيوال، سيكون القرار المثالي هو تغيير الزيت كل فترة، أي يتم إنزال لتر من زيت ناقل السرعة، ويتم تزويد القير بلتر واحد جديد، وبمرور أسبوع يتم تكرار العملية، ثم تكررها أسبوع إلى أن يتم تغيير الزيت الموجود بداخل ناقل السرعة بالسيارة بشكل كامل، وذلك لتجنب الحاجة إلى تفريغ صندوق القير كاملا عند تغييره مما يسبب بعض الضرر عند إعادة تدوير السيارة مرة أخرى.

صيانة ناقل الحركة الأوتوماتيكي 

الكثير من قائدين السيارات يغفلن عن أهمية الصيانة الدورية إلى ناقل الحركة الأوتوماتيك حتى يفاجئوا عند حدوث تغيير في أداء السيارة مثلت تأخير مدة تعشيق ناقل الحركة من سرعة إلى أخرى أو تأخير في الإستجابة عند وضعية بدء الحركة أو ضعف أداء وعزم السيارة، لذلك ننصح جميع قائدين السيارات ذات جير اوتوماتيكي أو كل مشتري سيارة مستعملة تعمل بواسطة ناقل حركة اوتوماتيك بعمل صيانة كالآتي:

يتم عمل صيانة إلى ناقل الحركة الأوتوماتيك عندما تصل المسافة المقطوعة بالسيارة من 30,000 كم وحتى 40,000 كم .

يتم تغيير زيت ناقل الحركة الأوتوماتيك ويراعى استخدام الزيت الموصى عليه والمذكور في كتيب السيارة.

يتم تغيير فلتر ناقل الحركة الأوتوماتيك ويجب الانتباه لأن بعض السيارات تأتي بفلتر معدني يتم غسله فقط، وهو موجود اسفل وعاء زيت الجير من الداخل وبعض السيارات يوجد بالخارج مثل فلتر زيت محرك السيارة.

 

ننصحك بتصفح المزيد عن مختلف أنواع السيارت في السعودية بأسعار منافسة وممتازة في موقع سيارة ولا تتردد فهو حراج السيارات تم تطويره ليخدمك

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *