نيسان تبدأ بحملةلاستدعاء 1.2 مليون سيارة حول العالم.. تعرف على السبب.

ديسمبر 29 ,2019

أعلنت اليابانية “نيسان موتور” الرائدة في صناعة وتطوير السيارات، عن حملة لاستدعاء نحو 1.2 مليون سيارة تم بيعها بأسواق عدة أبرزها( الولايات المتحدة الأمريكية – كندا – كوريا الجنوبية – إسبانيا ودولة الاحتلال.


إعلان نيسان عن حملتها لاستدعاء هذه السيارات جاء بسبب مواجهة مالكي السيارات مشاكل عديدة تتعلق ب”الكاميرات الخلفية للسيارة”

وفي بيان عنها نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، صرحت “نيسان” بأن مالكي السيارات المعيبة يواجهون مشاكل بإعداد الكاميرا الخلفية المخصصة للمساعدة عند الركن، الأمر الذي لن يمكنهم من رؤية واضحة بالشاشات المثبتة بلوحة القيادة.

الأمر الذي دشنت نيسان حملة الاستدعاء بسببه لأنهيتسبب في غياب الرؤية بشكل شبه كامل عند الرجوع بالسيارة إلى الخلف ما يرفع من مخاطر التصادمات بسبب غياب الرؤية، وهو أمر يخالف معايير السلامة والأمان الفيدراليين.


ويشمل الاستدعاء عدد من الطرازات التي تم إنتاجها بين عامي 2018 و2019 وأبرزها نيسان ألتيما وكيكس وليف وفرونتير وماكسيما ومورانو ونيفادا و
NV200وباثفايندر وروج ورو سبورت وسنترا وتيتان وفيرسا نوت وفرسا سيدان.

وتضم حملة الاستدعاء إلى جانب طرازات نيسان الآنف ذكرها، سيارات تحمل علامة إنفينيتي التجارية الذراع الفاخر لشركة نيسان وأبرزها إنفينيتي Q50 و Q60 وQX30 وQX80.

وفي هذا السياق فقد أكدت الشرطة اليابانية أنها لم ترصد أي حادث نتج عن هذه المشكلة في الطُرُز المستعاة من قِبَل “نيسان”, على الرغم من ذلك فإن وكلاء وموزعين نيسان في الدول المذكرة سابقاً سيبدؤون استقبال السيارات بدأً من 21 أكتوبر القادم لتعديل وتطوير السوفت الخاص بالكاميرا.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *