من المؤكد أن كل قائد سيارة يسعى إلى تنمية مهاراته القيادية مهما كانت قدراته وإمكانياته ممتازة، لذلك سنستكمل حديثنا عن القيادة الدفاعية الجزء الثاني في هذا المقال.